اليونان : مبعوثا من السلطات الصحراوية أميه عمار يُستقبل من قبل الحزب الشيوعي.

أثينا، 12 سبتمبر 2021 (ECSAHARAUI)



أجرى السيد أميه عمار، نائب ممثل الجبهة بأوروبا والإتحاد الأوروبي، مباحثات هامة مع الحزب الشيوعي اليوناني تمحورت حول الوضع الجديد في الصحراء الغربية بعد إنهيار وقف إطلاق النار الذي دام لثلاث عقود.




المسؤول الصحراوي، وخلال زيارته بحر هذا الأسبوع إلى العاصمة أثينا، مبعوثا من قبل السلطات الصحراوية، أطلع قيادة الحزب الشيوعي على التطورات الأخيرة في الإقليم منذ خرق المغرب لوقف إطلاق النار وسلسلة الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة التي تلت عودة الحرب بين الجيش الصحراوي وقوات الإحتلال المغربي.




كما إستعرض السيد أميه عمار، المسار الذي تخوضه الجبهة بصفتها الممثل الشرعي للشعب الصحراوي من أجل وضع حدٍ للإستغلال غير القانوني للموارد الطبيعية من قبل قوة الإحتلال بتواطؤ مع مجلس الإتحاد الأوروبي.




من جانبه وبعد الإطلاع على مختلف التطورات، أكد السيد كوستاس باباداكيس، عضو اللجنة المركزية للحزب والنائب الأوروبي وعضو لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي، على الموقف التاريخي الثابت وغير المشروط تجاه حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير.




كما أعرب أيضا عن إدانة الحزب الشيوعي اليوناني للإحتلال المغربي لأجزاء من الصحراء الغربية ولكل الإنتهاكات الجسيمة احقوق الإنسان التي يرتكبها ضد الشعب الصحراوي.




هذا وفي ختام اللقاء سلم السيد أميه عمار لمضيفه مذكرة من الحكومة الصحراوية إلى الحزب الشيوعي اليوناني حول الأحداث الأخيرة في الصحراء الغربية وعملية الأمم المتحدة للتسوية المتعثرة منذ فترة طويلة.