ناميبيا وتيمور الشرقية تطالبان مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إطلاع المجلس بإنتظام على الوضع في الصحراء الغربية

جنيف، 14 سبتمبر 2021 (ECSAHARAUI)




طالبت جمهورية ناميبيا في بيان شفهي من مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إلى العمل على إطلاع المجلس بشكل منتظم على الوضعية في الصحراء الغربية.




وقالت، السيدة جوليا إيمين تشاندورو، مندوبة ناميبيا لدى الأمم المتحدة بجنيف، "إن بلادي لا حظت في التقرير المقدم إلى الدورة الـ48 لمجلس حقوق الإنسان غياب أية إشارة إلى الوضع في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية.




من جانبها، ضمت جمهورية تيمور الشرقية صوتها إلى البلدان المنظمات التي أعربت في مناسبة عدة عن قلقها العميق إزاء تدهور الوضع في الأراضي الصحراوية المحتلة.




كما أشار القائم بالأعمال في البعثة الدائمة لتيمور لدى الأمم المتحدة في جنيف، إلى أن إستمرار النزاع المنسي في الصحراء الغربية أمر مؤسف، مؤكدا في السياق ذاته إلتزام بلاده الثابت بدعم الشعب الصحراوي في نضاله من أجل ممارسة حقه في تقرير المصير.



هذا وكانت مجموعة من الدول، قد وجهت عبر بيان مشترك نداءًا إلى الأمين العام للأمم المتحدة، تدعوه أن يعكس في تقريره المقبل إلى مجلس الأمن بشأن الوضعية في الصحراء الغربية، جميع الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني المرتكبة من قبل قوة الإحتلال -المملكة المغربية-.




كما طالبت كذلك من مكتب مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إرسال بعثة مراقبة على وجه السرعة إلى الأراضي الصحراوية المحتلة وتقديم تقرير عن الوضعية إلى مجلس حقوق الإنسان، وإستئناف برنامج البعثة الفنية إلى الأراضي المحتلة والتي كانت آخر في عام 2015.







هذا ويشار إلى أن مجموعة من المكلفين بولايات الإجراءات الخاصة التابعة للأمم المتحدة، قد وجهوا مؤخرا بقيادة السيدة لولوة، نداءًا يدعو الإحتلال المغربي إلى التوقف الفوري عن إستهداف المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين الذين يدافعون عن قضايا حقوق الإنسان المتعلقة بالصحراء الغربية.