وفد صحراوي يستقبل في مجلس الشيوخ الاسباني

مدريد، 22 سبتمبر 2021 (ECSAHARAUI)


إستقبل اليوم الأربعاء، بمجلس الشيوخ الإسباني وفد دبلوماسي صحراوي يرأسه أبي بشراي البشير، عضو الأمانة الوطنية المكلف بأوروبا والإتحاد الأوروبي، يضم كل من عاليين الكنتاوي، مدير قسم إفريقيا في وزارة الخارجية وممثل الجبهة بإسبانيا عبد الله العرابي.


وقد تباحث الوفد الصحراوي مع مستضيفيه من مختلف القوى السياسية الإسبانية الوضعية الجديدة في الصحراء الغربية منذ الـ13 نوفمبر 2020 والتي تتسم بحالة الحرب والتدهور غير المسبوق والخطير لحقوق الإنسان في الأراضي التي يحتلها النظام المغربي بالقوة.



كما تناول اللقاء أيضا الجهود التي قامت بها الجبهة على مدار العقود الثلاثة الماضية من أجل تعزيز ودفع العملية السياسية للأمم المتحدة إلى الأمام في وجه سياسة العرقلة من قبل الطرف المغربي والتي كان آخر فصولها خرق وقف إطلاق النار في منطقة الگرگرات والعدوان على مجموعة من المدنيين الصحراويين العزل وعلى الأراضي المحررة للجمهورية الصحراوية.


وحول اللقاء قال عاليين الكنتاوي، مدير قسم إفريقيا في وزارة الخارجية، في تصريح لوسائل الإعلام الوطنية، "أنه يندرج في إطار زيارة عمل لمختلف بلدان القارة وهدفه فيما يخص إسبانيا بصفتها القوة القائمة بالإدارة هو إبلاغها بالتطورات السياسية والعسكرية الأخيرة وأيضا الوضعية الكارثية لحقوق الإنسان التي ترتبت عن إندلاع الحرب من جديد في الإقليم".


كما أكد أيضا أن الوفد جدد التذكير خلال اللقاء بالمسؤولية القانونية والتاريخية والأخلاقية للإدارة الإسبانية إزاء إقليم الصحراء الغربية وأيضا تجاه التطورات التي يشهدها النزاع وكذلك معاناة الشعب الصحراوي في الأراضي المحتلة كما في مخيمات اللاجئين.

وقد أثنى المسؤول الصحراوي بالتجاوب الذي أبداه مختلف الفرقاء السياسيين مع المواضيع التي طرق لها الوفد الصحراوي، مشيرا إلى أن هناك سلسلة إجتماعات أخرى مع مختلف الهيئات في هذا البلد.

جدير بالذكر أن مجلس الشيوخ الإسباني، سبق وأن صادق في مارس الماضي تفاعلا مع إندلاع الحرب على توصية تحث على إحترام الشرعية الدولية وتدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير المتفق عليه بين ممثل الشعب الصحراوي جبهة البوليساريو وقوة الإحتلال -المملكة المغربية-.