🔴 ألمانيا : يمكن لستيفان دي ميستورا أن يعتمد على دعمنا الكامل لإيجاد حل عادل في الصحراء الغربية.

نيويورك، 8 أكتوبر 2021 (ECSAHARAUI)


أكدت وزارة الخارجية الألمانية في بيان أن تعيين ستيفان دي ميستورا مبعوثًا جديدًا للأمم المتحدة للصحراء الغربية "خبر سارة للغاية" واصفةً إياه بالدبلوماسي والوسيط المتمرس الذي أظهر قدرات دبلوماسية عالية خلال العديد من الأزمات".


وأضافت الخارجية الألمانية أنه يمكن أن تعتمد على دعمنا الكامل لإيجاد حل سياسي عادل ودائم للنزاع في الصحراء الغربية في إطار الأمم المتحدة يكون مقبولاً من الطرفين".


وفي هذا الصدد، شددت وزارة الخارجية الألمانية على "أهمية إستئناف العملية السياسية، ولا سيما محادثات المائدة المستديرة، في أقرب وقت تماشيا مع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة".


وقد أجمعت مختلف ردود الفعل الدولية بشأن تعيين مبعوث جديد للأمم المتحدة للصحراء الغربية على دعم المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة.


حيث قالت وزارة الخارجية السويدية بعد تهئنة المبعوث على توليه هذه المهم الهامة، أنه "من المهم التوصل إلى حل عادل ودائم يضمن حق تقرير المصير للشعب الصحراوي".


فيما، أعربت النرويج ، العضو غير الدائم في مجلس الأمن ، من خلال بعثتها الدائمة لدى الأمم المتحدة ، عن أملها في أن ينجح المبعوث الجديد في مهمته البالغة الأهمية. كما حثت الطرفين (البوليساريو والمغرب) على التعاون بشكل فعال وبناء نحو حل سياسي للنزاع في الصحراء الغربية.


من جانبها، البعثة الدائمة لألمانيا لدى الأمم المتحدة ، وصفت تعيين دي ميستورا بأنه "بالخبر السار الذي ينهي الوظيفة الشاغرة لمدة عامين، معربة عن دعمها الكامل لهذا الدبلوماسي الذي يتمتع بخبرة ومهارات كبيرة".


أما، الولايات المتحدة فقد رحبت بتعيين مبعوث شخصي جديد للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية، وعبرت عن إستعدادها لدعم جهود دي مستورا جهود المبعوث الشخصي دي ميستورا لإستئناف العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة لدفع حل دائم وجليل للنزاع ويضمن مستقبل مزدهرا لشعب الصحراء الغربية.


هذا وقد أبدت بعثات وهيئات دبلوماسية أخرى مثل سويسرا والدنمارك وإيطاليا وغيرها عن إرتياحها للتعيين الأخير الذي أنهى الشغور الذي إستمر لأكثر من عامين.