ممثل جبهة البوليساريو بالأمم و المنسق مع المينورسو يلتقي مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة لإفريقيا


نيويورك (الأمم المتحدة)، 15 مارس 2022 (ECS) - عقد اليوم الثلاثاء عضو الأمانة الوطنية، ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو، الدكتور سيدي محمد عمار، اجتماعاً مع السيدة مارثا بوبي مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة لإفريقيا في إدارة الشؤون السياسية وبناء السلام وإدارة عمليات السلام.

اللقاء الذي جرى بمقر الأمانة العامة للأمم المتحدة تم خلاله التطرق إلى عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية في وقت تشهد فيه العملية انهياراً تاماً على إثر قيام دولة الاحتلال المغربية بخرق ونسف وقف إطلاق النار في 13 نوفمبر 2020 ثم استئناف الشعب الصحراوي لكفاحه المسلح المشروع.

وقد أطلع ممثل الجبهة بالأمم المتحدة المسؤولة الأممية على آخر تطورات القضية الصحراوية على مستوى الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي وخاصة في ضوء المساعي التي تقوم بها المنظمة القارية من خلال أجهزتها المعنية بهدف المساعدةفي إيجاد حل سلمي ودائم للنزاع بين الجمهورية الصحراوية والمغرب. وكان مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي قد أتخذ قراراً في 9 مارس 2021 طلب من خلاله الجمهورية الصحراوية والمغرب العمل على تهيئة بيئة مواتية للاتفاق على وقف نار جديد وإجراء محادثات مباشرة وصريحة وفقاً للمادة 4 من القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي.

وقد شكل هذا القرار خطوة إضافية مهمة في إطار تعزيز الدور التاريخي لمنظمة الوحدة الأفريقية/الإتحاد الأفريقي بوصفها ضامنة لخطة التسوية المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الأفريقية، التي قبلها الطرفان في عام 1988، وكذلك مساهمة الاتحاد الأفريقي في عملية السلام في الصحراء الغربية في إطار جهود الاتحاد لإيجاد حلول أفريقية للمشاكل الأفريقية.

وقد أعربت الجمهورية الصحراوية عن استعدادها التام للتعاون مع الاتحاد الأفريقي وهيئاته المعنية بغية التوصل إلى حل سلمي ودائم للنزاع بين الدولتين العضوين في الاتحاد الأفريقي، الجمهورية الصحراوية والمغرب، طبقاً لأهداف ومبادئ القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي وقرارات منظمة الوحدة الأفريقية/الاتحاد الأفريقي ذات الصلة